💎أشراقات روحــااانـيـه وَ هـمـسـااات إيـمـانـيــه 💎 (الكاتـب : أم أسامة - )           »          كل يوم إشراقة (الكاتـب : آلاء توفيق - )           »          شرح أبيات الجزرية (الكاتـب : آلاء توفيق - )           »          الاسم الكامل لـكتابي البخاري ومسلم (الكاتـب : عابدية محمد الهندي - )           »          الاسم الكامل لـكتابي البخاري ومسلم (الكاتـب : عابدية محمد الهندي - )           »          مفهوم ( الإسلام السياسي ) (الكاتـب : عابدية محمد الهندي - )           »          الاسم الكامل للبخاري و مسلم و صحيحيهما (الكاتـب : أفنان محمد قديح - )           »          〰〰 مجالس المتدبرين 〰〰 (الكاتـب : ضحى السبيعي - آخر مشاركة : أم أسامة - )           »          الاسم العلمي الكامل لصحيح البخاري ومسلم (الكاتـب : منى الغامدي - آخر مشاركة : أسماء عبدالله - )           »          الفرق بين الإسلام السياسي و السياسة الإسلامية (الكاتـب : أفنان محمد قديح - )
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15 Jun 2009, 10:16 PM   #1
ندى باجنيد
مشرف
Q (6) تأملات لغوية في ءايات قرءانية

بسم الله الرحمن الرحيم

تأملات لغوية في الآيات القرءانية
)قل إن اجتمعت الإنس والجن على أن يأتوا بمثل هذا القرءان لا يأتون بمثله
ولو كان بعضهم لبعض ظهيرا(

::
سبحان الله منزل القرءان المعجز,
الذي به تنار حياتنا, وبقراءته يزداد الإيمان,
وبالتأمل في ءاياته يزداد اليقين بأنه ليس من كلام البشر ,

وإنمـــــــا....

هو من عند العلي القدير العليم الحكيم
:::

ولما كان التأمل عبادة حث عليها الدين, وأمر بها القرءان؛
فإننا في هذه النافذة, نقوم بالتأمل في بعض ءايات الله تعالى في القرءان الكريم,

ولكن من الجانب اللغوي والنحوي فقط

:::

وأسأل الله تعالى أن ينفع بها الجميع
:::


v ورود ءايات بأفعال ماضية وهي لم تحدث بعد, و ورورد أفعال مبنية للمفعول (أي للمجهول) وحذف الفاعل فيها:
· قال تعالى : ) وَفُتِحَتِ السَّمَاءُ فَكَانتْ أَبـْوَابًا(
- بني الفعل (فتحت) للمفعول (أي للمجهول, فلم يذكر الفاعل), للاهتمام بالحدث, وقرئت أيضا بتشديد التاء (وفتِّحت), وفيه مبالغة: إمّا لكثرة الفتح , وإمّا لشدّته.
-وجاء الفعل ماضيا, والحدث لم يقع بعد, لتأكد وقوعه وتحقّقه, وفي هذا الحدث فساد لنظام هذا الجرم الصغير, وهو إيذان بنهاية هذا العالم الفاني.
· وهناك ءايات كثيرة على نهج هذه الآية الكريمة, حيث تذكر فيها أفعال بصيغة الماضي رغم أنها (أي الأفعال والأحداث) لم تقع بعد؛ والغرض من ذلك هو التأكيد على حدوث الفعل وتحقق وقوعه, ومن هذه الآيات:
)وسيّرت الجبال فكانت سرابا(, ) إذا السماء انشقت(, ) إذا السماء انفطرت(, ) وإذا الكواكب انتثرت(..
· وتذكر بعض الأفعال مبنية للمفعول (أي للمجهول), اهتماما بالحدث, ومن هذه الآيات:
)يوم ينفخ في الصور فتأتون أفواجا(, )وسيرت الجبال فكانت سرابا(, )إذا الشمس كورت(, )وإذا القبور بعثرت(

::::
v في قوله تعالى:)من أيّ شيء خلقه.. من نطفة خلقه فقدره.. ثم السبيل يسره.. ثم أماته فأقبره(. سورة عبس..
يلاحظ في هذه الآيات تكرار العطف بـــ : (الفاء), و(ثمّ):
- أما الأولى (العطف بالفاء): فللدلالة على تعاقب الحدثين, وسرعة وجود الآخر بعد الأول.
- وأمّا الثانية (العطف بثمّ): فللدلالة على تراخٍ وبعد بين الحدثين.
فقوله تعالى : ) من نطفة خلقه فقدّره (, إشارة إلى أنّ الأطوار المقدّرة تَعْقُبُ حال النطفة.
ثمّ قال: )ثم السّبيل يسّره(, و هذا إشارة إلى طول الزمان الذي الذي يقِرّ فيه الجنين في البطن بعد التقدير.
ثم قال: )ثمّ أماته فأقبره(, وهذا يدل على تراخٍ بين خروجه من بطن أمه إلى موته, وهي فترة الحياة التي يعيشها, أمّا الفترة التي بين موته وبين دفنه فإنّها يسيرة, ولذا جاء التعقيب بالفاء, ولمّا كان الزمن بين الموت وبين البعث طويلا, جاء التعقيب بحرف العطف (ثـمّ).
:::::

v في قوله تعالى : ) قُتِل الإنسان ما أكفره (, اختُلِف في المراد من (ما) في هذه الآية, هل المراد منها التعجب أم الاستفهام..
- فجعلها بعض المفسرين تعجبية , وفسروا الآية بأن هذا دعاء على الإنسان الكافر بالقتل (أي اللعن), لشدّة كفره بالله.
- وجعلها بعضهم استفهامية, فيكون تقدير الكلام : أي شيء جعله يكفر؟ ..
والتعجب - فيما يظهر – أبلغ في هذا المقام, وهو أنسب في بيان شدّة كفر هذا الكافر..

..والله أعلم..





التعديل الأخير تم بواسطة ندى باجنيد ; 15 Jun 2009 الساعة 10:30 PM.
 

ندى باجنيد غير متواجد حالياً  

رد مع اقتباس
قديم 18 Jun 2009, 07:02 PM   #2
ندى باجنيد
مشرف
Awt6

v في قوله تعالى: )فلينظر الإنسان إلى طعامه * أنــّا صببنا الماء صبّا(..سورة عبس..
قُرئت هذه الآية بـ : (إنــّا), وقرئت بــ : (أنــّا)..
- فــ: (إنــّا) على الاستئناف؛ أي أنّه استأنف الخبر مبيّنا الأحوال التي يمر بها الطعام.
- والقراءة الأخرى (أنــّـا) على البدل, وهو بدل اشتمال, وهذا يعني أنّ الأحوال المذكورة التي يمر بها الطعام هي محلّ النظر والاعتبار.

::::::::
v في قوله تعالى: )وإذا البحار سجّرت(.. سورة التكوير..
السجر في اللغة : تطلق على معانٍ ثلاثة, وهي:
الامتلاء والإيقاد واليبس, والآية تحتمل هذه المعاني الثلاثة, ويمكن الجمع بينها على أن هذه المراحل هي التي تمر بها البحار في ذلك الزمان (يوم القيامة), وهي أنها يوم القيامة تمتلئ بالماء وتفيض به, ثمّ توقد فيذهب مافيها من ماء.
- وقُرِئت (سجرت) بتخفيف الجيم وتشديدها, وفي التشديدمبالغة في السّجر.


..والله أعلم..




 

ندى باجنيد غير متواجد حالياً  

رد مع اقتباس
قديم 19 Jun 2009, 02:49 PM   #3
عائشة السفري
مدير عام
افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

آلله ، درر وكنوز ،تهديننا ، ندى ملتقانا ، ومطره وبرده( كمطر الطائف هذه الأيام وبرده في فصل الصيف)

:)

القرآن الكريم ، نزل بلغة العرب ، اللغة العربية الفصحى

يا سلام عندما ، نفهم القرآن ، ونفهم اللغة التي نزل بها ، نور على نور

اللهم فهمنا وعلمنا وفقهنا ،وأحيي قلوبنا بالقرآن


آمييييين
~~~~~~~~





التعديل الأخير تم بواسطة عائشة السفري ; 19 Jun 2009 الساعة 02:52 PM.
 

عائشة السفري غير متواجد حالياً  

رد مع اقتباس
قديم 14 Nov 2009, 12:08 AM   #5
معتصم
عضو جديد
 

 

من مواضيعي
 
0 لم أجد مكتبة في المنتدى
0 أمنيات /// شعر

افتراضي

ملحوظة بسيطة حول بعض الآيات

إذا السماء انشقت(, ) إذا السماء انفطرت(, ) وإذا الكواكب انتثرت(..

إذا الشمس كورت(, )وإذا القبور بعثرت(


الآيات السابقة احتوت على أداة الشرط (إذا) وهي نحويّاً :

ظرفٌ لما يُستقبل من الزمان يتضمّن معنى الشرط ، ولا تتصل إلا بالفعل الماضي

مع دلالتها على المستقبل ، فنحن لا نقول : ( إذا يأكل )في اللغة الفصيحة،

بل نقول : (إذا أكل )، ممّا يعني بأنّ الزمن في الآيات الكريمة المذكورة متعلقٌ

بالمستقبل ، أمّا الظرف الذي يدلّ على الزمن الماضي فهو (إذ) ...

وما كلامي إلا اجتهادٌ قابل للخطأ .




 

معتصم غير متواجد حالياً  

رد مع اقتباس
قديم 24 Nov 2009, 04:15 AM   #6
رحمه بايوسف
عضو مميز
 
الصورة الرمزية رحمه بايوسف
Oo5o.com (12) السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

رائع جدآ جدآ جدآ ......


الله يعطيك العافية ياأستاذتنا الغالية \ ندى باجنيد


أسأل الله أن يجعل ذلك في ميزان حسناتك وأتمنى منك المزيد من هذه التأملات...


الله يرفع قدرك عنده ويرزقك السعادة في الدارين ....




 

رحمه بايوسف غير متواجد حالياً  

رد مع اقتباس
قديم 13 Jan 2010, 11:16 PM   #7
انعام محمد
عضو نشيط
افتراضي

تحياتي لك استاذتنا الفاضلة وجزاك الله كل خير




 

انعام محمد غير متواجد حالياً  

رد مع اقتباس
قديم 14 Jan 2010, 12:53 PM   #8
ندى باجنيد
مشرف
افتراضي

عزيزاتي رحمة.. وإنعام
أشكر لكما مروركما
::
وأسأل الله تعالى أن ينفعنا وإياكن بكل مانقرأ ونسمع ونتعلم




 

ندى باجنيد غير متواجد حالياً  

رد مع اقتباس
قديم 16 Mar 2010, 11:21 PM   #9
ندى باجنيد
مشرف
Oo5o.com (11)

تأملات جديدة
سورة الانفطار.
v في قوله تعالى: )كلا بل تكذبون بالدين(..
- هذا خطاب للكفار, والمعنى: ليس الأمر كما تظنون يامن اغتررتم بجهلكم فكفرتم بربكم, ولكن أنتم تكذبون بيوم الجزاء والحساب, ولا تصدّقون به, فتعملون له.
- وهنا جاء الفعل (تكذبون) مضارعا, وفيه إشعار بتجدّد تكذيبهم وتكرر وقوعه منهم.
- ومثله قوله تعالى على لسان إبراهيم عليه السلام: )إني أرى في المنام أني أذبحك(.. فقد جاء الفعل (أرى) بصيغة المضارع, للدلالة على تكرر الرؤيا على سيدنا إبراهيم أكثر من مرّة.
v وفي قوله تعالى: )وإن عليكم لحافظين(..
- معنى الآية: أي وإنّ عليكم حفظة من الملائكة يرقبون أعمالكم, ويسجلونها عليكم.
- ونلاحظ أنّه : أكدت هذه الجملة بثلاث مؤكدات: إنّ , واللام, والجملة الاسمية, وقدّم الجار والمجرور (عليكم) – الذي يعود إليهم- للاهتمام به,لأنهم الذين من أجلهم سيق الكلام.
- وفي حرف (على), مايفيد التسلّط والمراقبة من الحفظة.
v في قوله تعالى: )وماهم عنها بغائبـين(..
- معنى الآية: أي هم خالدون فيها أبد الآباد؛ كما قال تعالى: )وما هم بخارجين من النار(.. البقرة 167
- وهنا جاءت الجملة الاسمية منفية للدلالة على ثبوت هذا النفي واستمراره؛ أي هم لا يغيبون أبدا عن النار, بل يلازمونها ملازمة دائمة.
- والباء في بغائبين, فيها تأكيدلهذا النفي.
- وقدم الجار والمجرور للاهتمام بالمصير الذي يصيرون إليه وهو النار.

..والله أعلم..




 

ندى باجنيد غير متواجد حالياً  

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:12 PM.